منتدى الحب في الله



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مختصر السيرة ((الشيخ محمد بن عبد الوهاب))((حوداث السنة الخامسة والسادسة والثلاثون))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شعبان
المشــرف العــام
المشــرف العــام
avatar

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 917


مُساهمةموضوع: مختصر السيرة ((الشيخ محمد بن عبد الوهاب))((حوداث السنة الخامسة والسادسة والثلاثون))   الأحد مايو 15, 2011 8:23 am



حوادث سنة خمس وثلاثين

ثم دخلت السنة الخامسة والثلاثون .

وفيها : مات من الصحابة عمار بن ربيعة أسلم قديما وشهد بدرا رضي الله عنه .
- ص 311 - وفيها : كان خروج جماعة من أهل مصر ومن وافقهم على عثمان . وأصل الفتنة ومنبعها : كان من عبد الله بن سبأ - رجل يهودي من أهل صنعاء ، أظهر الإسلام ليخفي به حقده عليه وكفره به في زمن عثمان - وكان ينتقل في بلدان المسلمين يحاول ضلالتهم . فبدأ بالحجاز ، ثم البصرة ، ثم الكوفة ثم الشام . فلم يقدر على ما يريد . فأخرجوه حتى أتى مصر فغمز على عثمان وقاد الفتنة . وأشعل نارها ، محادة لله ولرسوله حتى كانت البلية الكبرى بمحاصرة عثمان رضي الله عنه واغتياله وهو يتلو كتاب الله تعالى ، وكان بيد أولئك المجرمين الخوارج في ذي الحجة من هذه السنة . رضي الله عنه .
وبقتله وقعت الفتنة العظيمة التي أخبر بها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والناس في بقايا من شرها إلى اليوم .
ويروى : أن عثمان رضي الله عنه صلى في الليلة التي حوصر فيها ونام ، فأتاه آت في منامه فقال له : قم فاسأل أن يعيذك من الفتنة التي أعاذ منها صالحي عباده . فقام فصلى ، ودعاه . فاشتكى . فما خرج إلا جنازته .
قال أهل السير : لما كان من أمر عثمان ما كان قعد علي بن أبي طالب في بيته فأتاه الناس وهم يقولون : علي أمير المؤمنين . فقال : ليس ذلك إليكم إنما هو إلى أهل بدر . فأتاه أهل بدر . فلما رأى ذلك علي خرج فبايعه الناس . ولم يدخل في طاعته معاوية وأهل الشام . فهم علي بالشخوص إليهم (1) .

حوادث سنة ست وثلاثين

وقعة الجمل

وبلغ الخبر عائشة - وهي حاجة - ومعها طلحة ، والزبير . فخرجوا إلى البصرة يريدون الإصلاح بين الناس واجتماع الكلمة . وأرسل علي عمار بن ياسر وابنه الحسن بن علي إلى الكوفة يستنفرون الناس ليكونوا مع علي فاستنفروهم . فنفروا .
وخرج علي من المدينة في ستمائة رجل . فالتقى - هو والحسن - بذي قار ثم التقوا - هم وطلحة والزبير - قرب البصرة وكان في العسكرين ناس من الخوارج . فخافوا من تمالؤ العسكرين عليهم . فتحيلوا حتى أثاروا الحرب بينهما من غير رأي . فكانت وقعة الجمل المشهورة لأن عائشة كانت في هودج . على جمل . وعقر الجمل ذلك اليوم . فأمر علي بحمل الهودج فحمله محمد بن أبي بكر ، وعمار بن ياسر . فأدخل محمد يده في الهودج فقالت من ذا الذي يتعرض لحرم رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ أحرقه الله بالنار . فقال : يا أختاه قولي بنار الدنيا . فقالت : بنار الدنيا ، فكان الأمر كذلك .
وكانت وقعة الجمل في جمادى الآخرة سنة ست وثلاثين .
ثم التقى علي وعائشة . فاعتذر كل منهما للآخر . ثم جهزها إلى - ص 313 - المدينة . وأمر لها بكل شيء ينبغي لها . وأرسل معها أربعين امرأة من نساء أهل البصرة المعروفات .
وفي هذه السنة : مات حذيفة بن اليمان ، وأبو رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقدامة بن مظعون رضي الله عنهم .


مختصر السيرة

الشيخ محمد بن عبد الوهاب


________________________________

(1) - قال الحافظ ابن كثير في البداية والنهاية : قال شيخنا أبو عبد الله الذهبي في آخر ترجمة عثمان رضي الله عنه وفضائله : " الذين قتلوه ، أو ألبوا عليه : قتلوا إلى عفو الله ورحمته ، والذين خذلوه : خذلوه وتنغص عيشهم ، وكان الملك بعده في نائبة معاوية وبنيه ، ثم في وزيره مروان وثمانية من ذريته ، استطالوا حياته وملوه ، مع فضله وسوابقه ، فتملك عليهم من هو بني عمه بضعا وثمانين سنة ، فالحكم لله العلي الكبير ، هذا لفظ الذهبي بحروفه .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mohammed
المديــر العـام
المديــر العـام
avatar

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 249


مُساهمةموضوع: رد: مختصر السيرة ((الشيخ محمد بن عبد الوهاب))((حوداث السنة الخامسة والسادسة والثلاثون))   الأحد مايو 15, 2011 5:41 pm

جزاك الله خير الجزاء اخي الغالي

جعله الله في موازين حسناتك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-in-allah.yoo7.com/forum
 
مختصر السيرة ((الشيخ محمد بن عبد الوهاب))((حوداث السنة الخامسة والسادسة والثلاثون))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الحب في الله :: ۩۞۩ }{ القسم الاسلامي }{ ۩۞۩ :: سيرة الحبيب المصطفي والانبياء والرسل-
انتقل الى: