منتدى الحب في الله



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ***سلسلة في بيــان ((حرمة المسلم على اخيه المسلم)) ((9))***

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شعبان
المشــرف العــام
المشــرف العــام
avatar

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 917


مُساهمةموضوع: ***سلسلة في بيــان ((حرمة المسلم على اخيه المسلم)) ((9))***   الإثنين مايو 02, 2011 4:31 pm


الإشــــــــــاعـــــــــــــــــــة


احذر أخي المسلم من الإشاعة ، والإشاعة : كل قضية أو عبارة نوعية أو موضوعية مقدمة للتصديق ، تتناقل من شخص إلى شخص ، عادةً بالكلمة المنطوقة ، وذلك دون أنْ تكون هناك معايير أكيدة للصدق ([1]). فالشائعات لها خطورتها في زعزعة أمن الناس واستقرارهم ، وهي تحدث الفوضى والبلبلة في أفكار الناس وتفقدهم توازنهم ، ولها أضرار كبيرة ، وفي أوقات الأزمات تكون أضرار الإشاعة أكبر ، والمرجفون الذين يحاولون زلزلة أوقات الناس في الغالب يستغلون الظروف غير الاعتيادية . وخطر الإشاعات ظاهرٌ وبيّنٌ في كل زمان ومكان . وفي بغداد مدينة السلام – حرسها الله وأذهب عنها شرذمة الكافرين - ذهب أكثر من ألف شخص في ساعة واحدة نتيجة إشاعة من الإشاعات على جسر من الجسور([2]) . بل إنَّ خطر الإشاعة على أمن واستقرار الناس قد ظهر قديماً وبشكل واضح في قصة الإفك ([3]) في فجر الإسلام . فالإشاعة أخي المسلم لها تأثيرها على الروح المعنوية في إثارة الفتن والأحقاد بين الناس ، وهذه الفتن والأحقاد قد تؤول إلى جرائم . إذنْ فخطر الإشاعة يكمن في أنها تزيد من تفرُّق المسلمين ، وتوقد نار الشحناء والبغضاء بينهم ، فيجب الابتعاد عن هذا العمل ؛ لأنَّه مُبغَض عند الله تعالى ، قال تعالى : ] إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُمْ مَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّناً وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ [ [ النور : 15 ] فذكر سبحانه وتعالى أنَّ هذا الصنف من الناس يتلقى أعظم الأمور ، وأخطرها بلا مبالاة ولا اهتمام ، فلسان يتلقى عن آخر بلا تدبر ولا فحص ولا إمعان ، حتى لكأنَّ الأمر لا يمر على الآذان ولا تتملاه الرؤوس ، ولا تتدبره العقول ، فينطق اللسان بالإشاعة الباطلة من غير وعي ولا عقل ولا قلب . فعلى ناقل الإشاعة أنْ يتقي الله في نفسه ، ويراقبه في كل ما يقول ويفعل . وعليه أنْ يتذكر أنَّه مُحاسَب على كل كلمة يتكلم بها ، وقد قال النَّبيُّ r : (( إنَّ العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين فيها ، يزلّ بها في النار أبعد مما بين المشرق والمغرب ))([4]) ، وقال أيضاً :
(( إنَّ العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالاً يرفعه الله بها درجات ، وإنَّ العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالاً يهوي بها في جهنم ))([5]) .

وقال تعالى : ] وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً [ [ النساء : 83 ] . قال الشيخ عبد الرحمان السعدي رحمه الله عن هذه الآية الكريمة : (( هذا تأديب من الله لعباده عن فعلهم هذا غير اللائق ، وأنَّه ينبغي لهم إذا جاءهم أمر من الأمور المهمة والمصالح العامة ما يتعلق بالأمن وسرور المؤمنين ، أو الخوف الذي فيه مصيبة عليهم أنْ يثبتوا ، ولا يستعجلوا بإشاعة ذلك الخبر ، بل يردونه إلى رسول الله صل الله عليه وسلم ، وإلى أولي الأمر منهم ، أهل الرأي والعلم والنصح والعقل والرزانة الذين يعرفون الأمور ويعرفون المصالح وضدها ))([6]) .



أما طرق دحض الإشاعة :

فعليك تذكير الناقل للإشاعة بالله وتحذيره من مغبة القول بلا علم . وتذكير الناقل بالعاقبة المتحصلة إذا كانت الإشاعة كذباً . وعدم التعجل في تقبل الإشاعة دون استفهام أو اعتراض . وعدم ترديد الإشاعة ؛ لأنَّ في ذلك انتشاراً لها . وعليك اقتفاء سير الإشاعة وتتبع مسارها للوصول إلى مطلقيها ومحاسبتهم بما أباحه الله . ثم عليك بإماتتها وبالإعراض عنها ، قال الإمام مسلم صاحب الصحيح : (( إذ الإعراض عن القول المطّرح أحرى لإماتته وإخمال ذكر قائله ، وأجدر أن لا يكون ذلك تنبيهاً للجُهّال عليه ))([7]) .

هذا وينبغي على الجميع حفظ الألسن عن اتهام البريء بما ليس فيه ؛ لأنَّ ذلك يؤدي إلى تلوث الذمم والأخلاق ، وليتذكر المسلم دائماً قوله r : (( بحسب امرئ من الشر أنْ يحقر أخاه المسلم ))([8]) .



الدكتور. ماهر ياسين الفحل

--------------------------------------------------------------------------------

([1]) الإشاعة والحرب النفسية : 45 .

([2]) هذا في عام 1426ه‍على جسر الأئمة الذي يربط منطقة الأعظمية بمنطقة الكاظمية .

([3]) راجع القصة في صحيح البخاري 6/127 ( 4750 ) ، وصحيح مسلم 8/112 ( 2770 ) ( 56 ) . وانظر : الرحيق المختوم : 245 – 247 .

([4]) أخرجه : البخاري 8/125 ( 6477 ) ، ومسلم 8/224 ( 2988 ) ( 50 ) من حديث أبي هريرة .

([5]) أخرجه : البخاري 8/125 ( 6478 ) من حديث أبي هريرة .

([6]) تيسير الكريم الرحمان : 190 .

([7]) صحيح مسلم 1/22 .

([8]) أخرجه : مسلم 8/10 ( 2564 ) ( 32 ) من حديث أبي هريرة .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصري اصيل
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 324


مُساهمةموضوع: رد: ***سلسلة في بيــان ((حرمة المسلم على اخيه المسلم)) ((9))***   الثلاثاء مايو 03, 2011 10:34 am

سلسلة قيمة جدا

بارك الله فيك

وجزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شعبان
المشــرف العــام
المشــرف العــام
avatar

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 917


مُساهمةموضوع: رد: ***سلسلة في بيــان ((حرمة المسلم على اخيه المسلم)) ((9))***   الثلاثاء مايو 03, 2011 6:31 pm

شكرا اصيل على المرور الكريم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mohammed
المديــر العـام
المديــر العـام
avatar

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 249


مُساهمةموضوع: رد: ***سلسلة في بيــان ((حرمة المسلم على اخيه المسلم)) ((9))***   الأربعاء مايو 04, 2011 12:12 am

بارك الله فيك اخي الحبيب وجزاك الله خيرا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-in-allah.yoo7.com/forum
شعبان
المشــرف العــام
المشــرف العــام
avatar

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 917


مُساهمةموضوع: رد: ***سلسلة في بيــان ((حرمة المسلم على اخيه المسلم)) ((9))***   الخميس مايو 05, 2011 7:52 pm

شكرا لمرورك محمد

بارك الله فيك وجزاك الله خيرا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
***سلسلة في بيــان ((حرمة المسلم على اخيه المسلم)) ((9))***
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الحب في الله :: ۩۞۩ }{ القـــسم الاســـلامي العـــام }{ ۩۞۩ :: إيمانيـــــــات-
انتقل الى: